لماذا يحدث اكتئاب الحمل و كيفية التخلص منه و هل يسبب فقدان للذاكرة ؟

 



- اكتئاب الحمل أمر يبدو غريبًا عن الاستماع إليه لأول مرة، حيث يفترض أن المرأة تشعر بالسعادة والفرحة عند تأكدها من الحمل، لأنها ستصبح قريبًا أم لطفل جميل يحقق حلمها في الأمومة، لكن الأمر ليس كذلك في كل الحالات، حيث تصاب نسبة ليست بقليلة من النساء بما يعرف باسم اكتئاب الحمل، حيث تظهر عليها مجموعة من الأعراض التي ترتبط بالتغيرات الهرمونية التي تصيبها، هذا ما سوف يوضحه التقرير التالي.


- يمكن أن تصاب الحامل بالاكتئاب للأسباب التالية:


#العامل الوراثي : تلعب الوراثة والجينات والتاريخ العائلي دور كبير في الإصابة بالاكتئاب خلال فترة الحمل خاصة في الشهور الأخيرة من الحمل.


#التعرض للضغوط النفسية : وصول الحمل للشهر السابع معناه مرور الأم بمراحل كثيرة من الضغوط المادية والصحية والنفسية، حيث تشكو من الكثير من التغيرات الجسدية والآلام التي تكون سببًا في الألم النفسي.


#الخوف من الولادة : اكتئاب الحمل في الشهر السابع يزداد مع شعور المرأة بالخوف من عملية الولادة وتوقعها للألم يصيبها بالخوف والقلق والترقب.


#الحرمان العاطفي : عدم إحاطة الحامل بالحب والرعاية والاهتمام خلال فترة الحمل يجعلها تشعر أنها تعاني من الألم والوحدة والخوف بشكل مبالغ فيه.


- #اكتئاب الحمل  هو اضطراب نفسي يسبب شعور المرأة بالحزن والقلق والاكتئاب، رغم أن رحلة حملها قد أوشكت على الانتهاء وحلم الأمومة اقترب من التحقق، إلا أن الحزن يخيم عليها ويفسد عليها فرحتها ويجعلها تخشى الولادة بكل تفاصيلها ونتائجها، وتتساءل هل مشاعرها طبيعية ؟ وهل يمكن أن تحصل على العلاج لتمر هذه الفترة بسلام دون مضاعفات يمكن أن تسبب الضرر لجنينها ؟


#اكتئاب الحامل في الثلث الأخير من الحمل أمر وارد الحدوث ويمكن تمييز #أعراضه بسهولة سواء من الحامل نفسها أو من المحيطين بها، حيث أنها تعاني من علامات كثيرة من أهمها ما يلي:


#انعدام الطاقة والشعور المستمر بالكسل.


#فقدان الشهية ورفض الطعام وتأثر الوزن.


#شعور الحامل بالحزن المستمر والاكتئاب.


#فقدان الاهتمام والشغف بالأشياء التي كانت تسعد الحامل من قبل.


#قلة الاهتمام بالمظهر الخارجي.


#الشعور بالدونية وأن الحياة بلا قيمة.


#ضعف الذاكرة وعدم القدرة على التركيز.


#تشعر الحامل بالحزن واليأس.


#الرغبة في العزلة والابتعاد عن التجمعات وتفضيل الوحدة.


#القلق الشديد على الجنين وصحته والخوف من فقدانه.


#تقلق الحامل بشدة على صحتها وتشعر بالضعف بشكل مستمر.


#الأرق أو الإفراط في النوم.


#البكاء بكثرة وبدون سبب من أعراض اكتئاب الحمل في الشهور الاخيره .


#التوتر المستمر والعصبية.


#الشعور بنوبات من الهلع والخوف بشكل متكرر.


#المعاناة من الأفكار السلبية والتشاؤمية خاصة المتعلقة باستمرار الحمل وصحة الجنين.


#هرمونات الحمل


ـ تمر الحامل لتغيرات هرمونية كثيرة خلال فترة الحمل، خاصة في الأشهر الأخيرة التي يستعد فيها الجسم لعملية الولادة، مما يؤثر على الحالة النفسية للحامل.


حيث ترتفع نسبة هرمون البورلاكتين المسئول عن إفراز الحليب للرضيع، كما ترتفع هرمونات البروجسترون والاستروجين وهي تسبب الشعور بالعصبية والاكتئاب والحزن والقلق والتوتر.


#افضل علاج للاكتئاب أثناء الحمل


العلاج يجب أن يبدأ مبكراً حتى تتمكن الأم من استعادة حيويتها وتتمكن من رعاية طفلها بعد الولادة وتستطيع اجتياز مرحلة الحمل بسلام.


وتتلخص خطوات #العلاج كالتالي:


- ممارسة الرياضة الخفيفة والخروج في الهواء الطلق.


ـ ممارسة تمارين اليوجا والاسترخاء.


ـ منح المرأة المزيد من الرعاية والحب والحنان من الزوج والأسرة.


ـ العلاج النفسي والعلاج السلوكي المعرفي وحضور جلسات الإرشاد الجماعي بمساعدة الطبيب لمساعدتها في التخلص من الأفكار السلبية.


ـ الاهتمام بتناول جرعات من أحماض أوميجا 3 من خلال وجبات الأسماك والمكسرات مما يعمل على تحسين الحالة النفسية.


ـ العلاج بالضوء، تتعرض المرأة لضوء الشمس الطبيعي أو الصناعي للحصول على فيتامين دال الذي يحسن المزاج.


ـ تناول الأعشاب، تشرب الحامل الأعشاب الدافئة المحلاة بعسل النحل لتهدئة حالتها النفسية مثل الينسون والزعفران والنعناع والبابونج.

information Guide news - Herald Media -trends routers feeder and funding issues truth

تطوير ويب - اعمال انترنت - ربح - رسم - جرافيك - ديزاين - تصميم - زوار موقع - حلول الميديا حلول الترافك

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال