ابو نواس شاعر الخمر و المجون و القصة كاملة




 أبو نواس شاعر عبّاسي كان مشهورًا بالفسقِ والمجون وشرب الخمر حتى لُقِّب بِشاعر الخمر

وهذه أبيات من شعره:


دعِ المساجدَ للعبادِ تسكُنُها :.وَطُف بنا حول خَمَّار لِيسقينا 

ما قال ربُكَ ويلٌ للذين سكروا :.ولكنّه قال ويلٌ للمُصلّينَا


فأراد الخليفةُ هارون الرّشيد 


ضرب عنقه؛ بسبب شِعرِه الماجن، فقال: "يا أمير المؤمنين.. الشُّعراء يقولون ما لا يفعلون."

فعفَا الخليفةُ عنه.


ولمّا مات لم يُرِد الإمام الشافعيّ -رحمه الله- أن يُصلِّيَ عليه، ولكن عند تغسيلِه وجدوا في جيبِه هذه الأبيات:


يا رب إن عظُمت ذُنُوبي كَثرةً :. فلقد علمتُ بأن عفوك أعظم.

إن كان لا يرجوك إلا مُحسِن :. فبمن يلوذ ويستجير المجرِم

أدعوك ربي كما أمرت تضرّعا :. فإذا رددت يدي فمن ذَا يَرحمُ!

مالي إليك وسيلةٌ إلا الرَجَا :. وجَميلُ عَطفِكَ ثم إنِّي مُسلِمُ


فلمّا قرأها الإمام الشافعي بكى بكاءً شديدًا؛ وقام للصلاة عليه وجميع من حضرَ من المسلمين.-


information Guide news - Herald Media -trends routers feeder and funding issues truth

تطوير ويب - اعمال انترنت - ربح - رسم - جرافيك - ديزاين - تصميم - زوار موقع - حلول الميديا حلول الترافك

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال