راكب الدراجة هو الاسوأ للاقتصاد المحلي و الدولي !!




 في فلسفة علم النفس ::" المشي والدراجه.يدمران الاقتصاد

قال الرئيس التنفيذي لإحدى الشركات العملاقة :


• الدراجة لا تنقذ الكوكب بالعكس هي الموت البطيء للإقتصاد .. لأن راكب الدراجة :


- لا يشتري سيارة و لا يقترض ثمنها

- لا يقوم بالتأمين على السيارات

- لا يشترى الوقود

- لا يرسل سيارته للصيانة والإصلاحات

- لا يستخدم مواقف سيارات مدفوعة

- لا يسبب حوادث خطرة

- لا يطلب طرق سريعة متعددة المسارات

- لا يصاب بالسمنة


• الأشخاص الأصحاء ليسوا ضروريين للإقتصاد 

فهم لا يشترون الأدوية و لا يذهبون إلى المستشفيات أو الأطباء ..

إنهم لا يضيفون شيئاً إلى الناتج المحلي الإجمالي للبلاد ، في الجهة المقابلة كل مطعم جديد لماكدونالدز يخلق التالي :


- 30 وظيفة على الأقل

- 10 أطباء قلب

- 10 أطباء أسنان

- 10 خبراء في إنقاص الوزن


• ملاحظة : المشي أسوأ من الدراجة بالنسبة لهم ، فالذين يمارسون المشي لا يشترون دراجة من الأساس !!

information Guide news - Herald Media -trends routers feeder and funding issues truth

تطوير ويب - اعمال انترنت - ربح - رسم - جرافيك - ديزاين - تصميم - زوار موقع - حلول الميديا حلول الترافك

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال