هل تذكر المرأة العجوز?

 


هل تذكر المرأة العجوز التي تركتَ لها مقعدك في القطار رغم إرهاقك وحاجتك للمقعد؟ هل تذكر دعوتها لك بأن يسخر الله لك أبناء الحلال؟ .. هل تذكر ذلك القط الجائع الذي منحته رغيفك رغم جوعك أنت.. و ذلك الرجل الأعرج الذي حملت عنه حجياته الثقيلة بالسوق..؟


 "ونهى" تلك الفتاة اليتيمة التي لطالما شرحت لها دروس الرياضيات دون مقابل فكانت تطلب من الله دائمًا أن يطيل في عمرك.. وذلك الوعاء البيلاستيكي الذي ملأته بالماء ثم وضعته لعصافير الشرفة في يوم حار.


 صديقك في العمل الذي أخبرته أن بذلته أنيقة يوم أن سمعت المدير يوبخه ويطلب منه  ألا يأتي إلى العمل بملابسه الباهتة.. فقال لك " الله يجبر خاطرك"

 

عامل النظافة المسن الذي قبلت يده ثم قلت له كاذبًا لقد كان والدي عامل نظافة أيضًا.. والسيدة الكفيفة التي تسكن أقصى القرية لكنك لم تكف أبدًا عن زيارتها وإحضار الطعام لها.


 "ماجدة"  صاحبة محل الحلوى التي تشتري الحلوى منها كل يوم رغم أنك لا تحب الحلوى ولا تأكلها لكن "ماجدة" أرملة تسعى لتربية وتعليم ابنتها. 


هل تذكر حادثة القطار الذي غادرته للتو.. إنها دعوة "نهى" لك بأن يطيل الله في عمرك يوم أن أفهمتها معادلة لم تكن لتفهمها وحدها.


هل تذكر راتبك الذي أضعته يوم أن حصلت عليه لكن "ابن حلال" عثر عليه وأعاده لك إنها دعوة المرأة العجوز التي تركت لها مقعدك في القطار بأن يُسخِرَ الله لك أبناء الحلال.


هل تذكر عرقلة أمر زواجك وعدم إيجادك لفتاة مناسبة تقبل وتقدر ظروفك.. لكنك أخيرًا وجدت فتاة طيبة تحب أن تدفع نصف عمرها لأن لا تُشاك أنت بشوكة واحدة، إنها دعوة عاملُ النظافة لله إن يسعدك!


 لعلك تذكر يوم أخبرك الطبيب بعقمك عندما شكوت له تأخر إنجابك.. ولعلك تذكر ذهول الطبيب ودهشته يوم أن قال لقد ذهب عنك مرضك.. هذه معجزة لم تحدث أبدًا..!


 تمامًا كما تذكرت إنها دعوة صديقك صاحب البذلة الباهتة يوم أن دعا لك بأن يجبر الله خاطرك!


"ماجدة" بائعة الحلوى، عصافير الشرفة، قط الشارع، والمرأة الكفيفة أقصى القرية.. إحسانك معهم لن يذهب سدى ففوق السماواتِ إلهٌ يحب المحسنين. 


من يقدم خيرًا يحصد خيرًا.. ومن يزرع بذرة يحصدها شجرة.. وكل خير تصنعه يجوب الطرقات ثم يعود إليك.. في موقف صعب أو في ليلة مظلمة أو في شربةِ ماءٍ من بعد ظمأ إن صنع الخير أبدًا لا يضيع.... #بقلمي: عبده الامير 

د.اميرة العايدي

اخصائي تغذية - قارئة لكل ماهو جديد ومتنوع - حائزة على منحة اراسموس بالمملكة المتحدة - حاليا كاتبة نشيطة بمجلتي العربية - مجلتي majalety - majjallati - mjallety- majallaty - majaa- media arabia - mbc- medianet - lebanon media

إرسال تعليق

أحدث أقدم

نموذج الاتصال